دمج ، تمكين ، مشاركة

خلال مؤتمر "أسبوع النفاذ إلى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات"، وزير الاتصالات يؤكد اهتمام مصر بدمج الأشخاص ذوي الإعاقة


01 أكتوبر 2017


- اهتمام الحكومة المصرية ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بخلق مجتمع دامج للأشخاص ذوي الإعاقة
 
- تمكين ذوي الإعاقة وإتاحة التكنولوجيا لهم من خلال الخدمات والبرامج والمنح التدريبية


أكد المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على اهتمام الحكومة المصرية ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بخلق مجتمع دامج للأشخاص ذوي الإعاقة في ظل إعلان السيد رئيس الجمهورية عام 2018 عام الأشخاص ذوي الإعاقة، موضحاً أنشطة الوزارة من أجل تمكينهم وتحسين الإتاحة التكنولوجية لهم عبر العديد من الخدمات والبرامج والمنح التدريبية، جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقتها الدكتورة عبير شقوير مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للمسئولية والخدمات المجتمعية نيابة عن المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الجلسة الختامية لأسبوع النفاذ إلى تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في الدول العربية الذي ينظمه الاتحاد الدولي للاتصالات بالتعاون مع منظمه اليونيسكو، ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والجامعة الأمريكية بهدف رفع مستوى الوعي في العالم العربي حول أهمية الانتفاع بالمعلومات عن طريق استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات خاصة للأشخاص ذوي الإعاقة.

وأضافت الدكتورة عبير شقوير خلال الكلمة أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حققت العديد من الإنجازات الملموسة خلال الأعوام السابقة لدمج الأشخاص ذوي الإعاقة عبر العديد من المشروعات والبرامج حيث وضعت الأطر التشريعية اللازمة لبناء بيئة مواتية لضمان نفاذ الأشخاص ذوى الإعاقة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فطورت مصر سياستها للنفاذ إلى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع الاتحاد الدولي للاتصالات، وكذلك سياسة الإتاحة التكنولوجية في التعليم، وقامت بدعم المبتكرين لتطوير التكنولوجيا المساعدة باللغة العربية من خلال مسابقه تمكين الرائدة على المستوى الإقليمي والدولي، ووفرت منح التدريب والتوظيف الاشخاص ذوى الاعاقة وقامت بدعم الإتاحة التكنولوجية لمدارس التربية الخاصة والدمج.

هذا وقد شارك في الجلسة الختامية الدكتور أشرف مرعي الأمين العام للمجلس القومي لشئون الإعاقة، والسيد فرانسيس ريتشاردونى رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة، والسيد بول هيكتور مستشار الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمكتب اليونسكو الإقليمي في القاهرة، وممثل الاتحاد الدولي للاتصالات.

كما شاركت الدكتورة عبير شقوير في الجلسة رفيعة المستوى استعرضت خلالها جهود الحكومة ممثلة في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتغلب على التحديات التي تواجه تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة على المستوى الإقليمي المتمثلة في تطوير التكنولوجيا المساعدة، وبناء قدرات الأشخاص ذوي الإعاقة ودمجهم في سوق العمل، وغياب الوعي المجتمعي تجاه أهمية الإتاحة التكنولوجية والنفاذ إلى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

الجدير بالذكر أن أسبوع النفاذ إلى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يأتي دعماً لتنفيذ المبادرة العربية الإقليمية لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاتحاد الدولي للاتصالات الخاصة بالنفاذ إلى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خاصة للأشخاص ذوي الإعاقة، واحتفالاً باليوم العالمي لليونسكو للانتفاع بالمعلومات (IDUAI)، الذي يُحتفل به في 28 سبتمبر من كل عام، تحت عنوان "ضمان الانتفاع بالاتصالات السلكية واللاسلكية/تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لذوي الاحتياجات الخاصة".