دمج ، تمكين ، مشاركة

حفل خريجي مبادرة السيد رئيس الجمهورية رواد تكنولوجيا المستقبل


15 أكتوبر 2017


أشاد السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بجهود قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بدمج متحدي الإعاقة في الحياة العملية، جاء ذلك خلال حفل خريجي مبادرة السيد رئيس الجمهورية "رواد تكنولوجيا المستقبل"، كما أشاد بالنتائج التي حققها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ممثلاً في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات والشركات العاملة في السوق المصري في هذا المجال.

جاء ذلك في إطار تطبيق المبادرة الرئاسية التي أطلقها الرئيس سابقًا في أواخر عام 2015، لدمج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع من خلال التدريب التكنولوجي والتأهيل للعمل في القطاعات المختلفة، الأمر الذي جعل مصر مركز إقليميًا على المستوى العربي والإفريقي لتطبيقات الأشخاص ذوي الإعاقة، والتي تخدم هذه الشريحة التي يصل عددها في المجتمع المصري فقط إلى 2 مليون مواطن.
وحدد الرئيس، أهم جهود القطاع والمتمثلة في عملية توطين صناعة تكنولوجيا المعلومات والإلكترونيات والروبت، بجانب جهود اقتصاد المعرفة القائمة على نفاذ المعلومات ووصولها إلى كل فئات المجتمع، معتبرها حق من حقوق المواطن خلال المرحلة الراهنة.
وأضاف وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس ياسر القاضي، أن شباب اليوم يمثل خريجي برامج التدريب المكثف والاحترافي لمعهد تكنولوجيا المعلومات وبرنامج المعهد القومي للاتصالات ومركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال وبرامج تحدي الإعاقة، مشيرًا إلى أن المجال اليوم لن يتسع لعرض العديد من النماذج الناجحة في القطاع، ولكننا نعد أنه سيتم عرض كل مشروعات التخرج في مؤتمر ومعرض القاهرة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات نهاية العام.